عندما ينقلب عالمك من فوق إلى تحت…

…حاول أن تعتمد على قوة الجاذبية !

هذه الأداة تساعدك على تهدئة أعصابك إذا كنت متوتراً – بدون أن يلاحظ أحد ذلك.

خذ موقف مريحاً لك – واقفاً، جالساً، متسطحاً أو ماشياً. كل واحد منا يفضل شيئاً آخر، من الضروري أن ننتبه إلى ذلك. أين هناك ترابط بين جسدك مع الأرض، مع الكرسي أو مع أي شيء جامد آخر؟ حاول أن تركز انتباهك على هذا التلامس.

إسأل نفسك: أين هناك اتصال بين جسدي والأرض، والكرسي، والسرير.

إسأل نفسك: هل هذا شيء مريح، عادي، أو غير مريح؟ إذا لم يكن مريح، ابحث عن موقف آخر (أو انهي التدريب). وإذا كان عادي أو مريح، اعط جسدك الوقت ليلاحظ بالدعم الذي يحصل عليه من الأرض، الكرسي أو السرير.

وإذا بقي الأمر مريح أو عادي، جرب أن تلاحظ كيفية ردة فعل جهازك العصبي على ذلك. كيف تنفسك، تشنج عضلاتك، دقات قلبك؟ هل تلاحظ علامات الاسترخاء أو التعافي؟

إذا لاحظت أنك تحس بالتحسن بالمقارنة مع وضعك قبل التمرين، حاول أن تركز انتباهك على الأماكن في جسدك التي تحس بها في التحسن. هذا الأمر ممكن أن يساعد جهازك العصبي على تقوية شعور التعافي. حاول أن تبقي انتباهك على هذه المناطق في جسدك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

More tools

ما هي طاقة المرونة؟

“طاقة المرونة” تصف إمكانيتك على التعامل مع الأوضاع الصعبة جداً وإمكانيتك على التعافي منها بعد تخطيها. وهذه الإمكانية تعتمد على قدراتك الخاصة وعلى الكثير من الأشياء الأخرى أيضاً…