صندوق العدّة للأوقات الصعبة

في صندوق العدة التي قمنا بإعداده لك، تجد تمرينات ومعلومات تساعدك على تخفيف التوتر والقلق. هي مرتبة في أربعة رفوف، لكي تجد ما تبحث عنه بسرعة. هل تريد أن تقوم بشيء لنفسك؟ أنظر في رف “عدة للبيت”. إذا كنت بحاجة لشيء للأطفال تجد في رف “عدة للعائلة” مساعدات عملية تنفع كل أفراد العائلة

أدوات عدّة عمل للبيت

نشاطات تستطيع القيام بها لوحدك أو مع شخص آخر. في البيت أو في الانترنت.

أدوات عدّة عمل للعائلات

نشاطات لتخفيف القلق والخوف مع بعض

معرفة: تعلّم المزيد

شروحات قصيرة تساعدك على فهم السر ما وراء أدوات عدّة العمل

مساعدات إضافية

لينكات لأرقام الاتصال بالنجدة وغيرها من اللينكات المفيدة، التي نقوم باختيارها لكم بتواصل وبتحديثها باستمرار

لماذا هناك صندوق عدّة عمل ضد التوتر؟

 

في أوقات مثل هذه من الطبيعي أن لا نحس بالراحة والسعادة التي نحس بهما عادةً. الكلّ منا عنده ضغط أكبر من الضغط اليومي الاعتيادي. هذا الحمل يؤثر على الجسد، على التفكير، على المشاعر وعلى طرق التصرف. وطبعاً على علاقاتنا مع عائلاتنا، أصدقائنا ومع الناس حولنا.

صندوق العدّة التي قمنا باعداده لك يساعدك على تقوية قواتك وعلى حمايتك من تأثيرات ضغط التوتر والقلق. كما تعرف يعيش الكل حالياً في وضع اختبار ل”جهاز المناعة النفسي”.

 

السؤال اليومي والروتيني “كيف حالك؟” أهميته الآن كبيرة. من الضروري أن نسأل نحن الآخرين وأن نُسأل نحن أيضاً “كيف حالك؟”. نتمنى أن صندوق العدّة الذي قمنا باعداده سيقوم بمساعدتك على الإحساس بالأمان أكثر عندما تلاحظ أنك أنت أو شخص آخر متوتر جداً، خائف أو مرهق.

“جهازك للمناعة النفسية” يقوم بأفضل ما باستطاعته!

العديد منا يلاحظون أن هذا الوضع يضعنا على المحك. إذا كنا نسكن ونعمل لوحدنا ممكن أن نحس مع مرور الوقت أكثر وأكثر بالوحدة. التواصل اليومي مع الأصدقاء وزملاء العمل يشكل جزءاً كبيراً من جهازنا للمناعة النفسية.

 

العديد منا مشتاقون لهذا التواصل الآن. وفي نفس الوقت يشكل الوقت المشترك الطويل في البيت للعديد من العائلات حالة شبيهة بالامتحان، مليئة بالتوتر والقلق. وهناك أيضاً المخاوف والقلق الذين أسبابهم خارجية، كصعوبة الحالة المالية، ولكنهم يشكلون ضغطاً إضافياً علينا ويكلفوننا الكثير من الطاقة.