#نحن _لوحدنا _سوا

حملتنا لتقوية قدرة المرونة في المجتمع والجماعة خلال محنة الكورونا– لأن الصحة النفسية تولد وتنمو ما بين الناس!

أهلاً وسهلاً عند كورسّون!

نحن مشروع للوقاية من المستشفى الجامعي في هامبورغ-إپندورف وهدفنا هو تعزيز الصحة النفسية وجعلها مسؤولية المجتمع كله. تستطيع أن تتعلم عندنا استخدام طريقة سهلة، مناسبة للتطبيق في الحياة اليومية لتقوية الصحة النفسية – لنفسك وللمشاركة مع الآخرين.

ما الذي يساعدنا – لوحدنا ومع بعض – على اجتياز هذه الأوقات الصعبة بسلام؟

نحن نريد الإجابة على هذا السؤال معكم. بإمكانكم مساعدتنا على ذلك هنا على موقعنا الالكتروني، عن خلال ترك التعليقات (التي سنفرح جداً بالجواب عليها!). أو على قنواتنا من وسائل التواصل الاجتماعي، حيث سندعوكم للمشاركة في المختلف من النشاطات. مثل البث الحي-العشاء المشترك، دائماً من الاثنين إلى الجمعة الساعة ٦ مساءاً في اللغة الألمانية. وعن جديد نقدم ندوات عبر الانترنت، لأننا لا نستطيع القيام بورشات عملنا الاعتيادية من شخص لشخص. ومع أن هذا خسارة، تمهد لنا هذه الوسيلة الجديدة عبر الانترنت الطريق للمشاركة البسيطة للجميع – من بيتهم وبغض النظر عن مكان إقامتهم. وهذا الأمر يسعدنا جداً. هل تريد أن تشارك؟ نحن سعيدون بدعوتك لحدثنا العمومي القادم! في اللغة العربية!

Coming soon: our online training program in Arabic

Webinar 1: Introduction to the Toolkit

Webinar 2: Introduction to the Garden Method

تعال، وخلينا نكون لوحدنا سوا!

هذه الحملة عبارة عن مشروع مشترك بين المستشفى الجامعي في هامبورغ-إپندورف ومؤسسة پيتر مورله، مع مساهمة مؤسسة إيلِردِنغ

كورسّون هو مشروع وقاية في المستشفى الجامعي في هامبورغ-إپندورف.  لا نعرض خدماتنا في إطار المهمة الرعائية للمستشفى، ولكن كإجراء وقاية.

محتويات تدريباتنا ومحتويات حملتنا #نحن _لوحدنا _سوا ليست بديلةً عن استشارة الأطباء المختصين أو رعاية الكوادر المتخصصة. نحن نريد أن نشجّع الناس على طلب مساعدات المحترفين في الوقت الصحيح والمناسب، عند الحاجة لها.

تجد لينكات للاستشارة عن طريق الهاتف والانترنت في صندوق العدة الذي قمنا بتحضيره لك تحت “مساعدات إضافية”.